EMPOWERS IDR

Penelusuran Data IDR
Telusuri data di dalam IDR kami menggunakan fungsi penelusuran lengkap (advanced).
Update Data IDR Terbaru

Lihat data yang sudah kami tambahkan ke IDR dalam seminggu terakhir.
Pedoman Unggah Mandiri
Sebelum mengupload dokumen, pastikan membaca Pedoman Unggah Mandiri untuk Depositor.
Traffic Pengunjung

Lihat traffic IDR kami. Dari mana mereka datang, device yang dipakai, konten apa saja yang mereka akses - cari, etc.

الحديث عن نهي الضحك بالقهقه (دراسة فقه الحديث

Rifa'i, Ahmad (2014) الحديث عن نهي الضحك بالقهقه (دراسة فقه الحديث. Skripsi, Fakultas Ushuluddin dan Humaniora.

[img]
Preview
Text
BAB I.pdf

Download (188kB) | Preview
[img]
Preview
Text
BAB III.pdf

Download (316kB) | Preview

ABSTRAK

أحمد رفاعى, 2014م, الحديث عن نهي الضحك بالقهقه (دراسة فقه الحديث ). البحث العلمي, شعبة التفسير و الحديث / الجامعية الأولى, كلية أصول الدين و العلوم الإنسانية. المشرف الأول ...., و المشرف الثاني ......... و المسائل في هذا البحث محددة كما تلي : كيف فهم الحديث عن نهي الضحك بالقهقه ؟ ثم قسمت إلى نوعين الأسئلة منهما : كيف فهم الحديث عن نهي الضحك بالقهقه لغويا, و كيف فهم الحديث عن نهي الضحك بالقهقه إصطلاحيا. و هذا البحث بحث مكتبي (Library research)، يعنى جمع البيانات ذات العلاقة بفقه الحديث في مجال علوم الحديث و تدعم بالكتب المتعلقة بالفقه و الفهم إما من علوم القران و علوم الفقهية, و خاصة يقارن الكاتب معنى الضحك إما عند الطبية أو الدينية و كذلك معنه حقيقة بما علم النبي صلى الله عليه وسلم و أصحابه و العلماء من الضحك الصحيح الذي يحتمل على نافع و فائد في الجسم و الباطن و ليس إجراء المضارة و الفاسدة. هذه من عدة الأحاديث النبوي في نهي الضحك القهقه و يجعل الأخر ضحكا : حَدَّثَنَا أَبُو بِشْرٍ بَكْرُ بْنُ خَلَفٍ حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ الْحَنَفِىُّ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْحَمِيدِ بْنُ جَعْفَرٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ حُنَيْنٍ عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لاَ تُكْثِرُوا الضَّحِكَ فَإِنَّ كَثْرَةَ الضَّحِكِ تُمِيتُ الْقَلْبَ.[ أبي عبد الله محمد بن يزيد القزويني, سنن إبن ماجه, (دون مكان : دار إحياء الكتب العربية, دون السنة), ج 2, ص 37. ] (رواه إبن ماجه). حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ حَدَّثَنَا بَهْزُ بْنُ حَكِيمٍ حَدَّثَنِى أَبِى عَنْ جَدِّى قَالَ سَمِعْتُ النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: وَيْلٌ لِلَّذِى يُحَدِّثُ بِالْحَدِيثِ لِيُضْحِكَ بِهِ الْقَوْمَ فَيَكْذِبُ وَيْلٌ لَهُ وَيْلٌ لَهُ. (رواه الترمذي) [ أبو عيسى محمد بن عيسى الترمذي, سنن الترمذي , (الجامع الكبير), ج 3, ص 381. ] يعرف أن الضحك يكون ضارة للدين. و لكن هذه الحالة متعارضة مع وقوع العلوم الطبية الحديثية التي قالها أن الضحك له فوائدة كبيرة للصحة. ثم هل الدين متعارض بالعلم ؟ كلا فقد إتفق العلماء أن الدين لم تعارض بالعلم. إذا كان تعارضا و يمكن العلم خطأ, أو كان الفهم عن الدين لم نصح قطعا. أن الحديث عن الضحك مرتبته حسن في الإسناد و المتن. و ذلك بحسب تمكن الحديث من شروط الحسن، فإذا قوى الضبط كان ذلك أقرب إلى الصحة, و إذا نزل الضبط كان ذلك أقرب إلى الضعف. وقد اتفق العلماء من محدثين و فقهاء و أصوليين على أن الحديث الحسن بقسميه حجة و يجب العمل به كالصحيح وإن كان دونه فى الرتبة . فوائد الضحك منها لصحة القلب, و يرفع من قيمة الحياة والروح المعنوية, و ويعطينا الشعور بالراحة والاسترخاء, و يحسن مجرى الدم و يساعد على تجنب ضغطِ الدمّ العالي, و يفيد الضحك أيضا في تفتيت هرمونات الإجهاد وبناء الهرمونات المرتبطة بالسعادة, و يوتر عضلات العينين وينشط العواطف الإيجابية في المخ. الضرر و العيوب من الضحك للإنسان منها يؤدي إلى كثرة الضحك التي تميت القلب, و يؤدي إلى الغفلة, و حال كثرته إلى قلة الهيبة أو اجتراء السفهاء على المازح, و يسبب شيئاً من الضغينة فيكون مذموماً. الضحك من الناحية الدينية حكمه أن الإكثار منه مذموم شرعا و يُعلم بأن العلماء كثيرٌ منها محرم والباقي مكروه. علاج كثرة الضحك يكون بأمور، منها الإكثار من ذكر الله عز وجل, و تذكر عظمته, و تذكر اليوم الآخر, و أن يجاهد نفسه في كتم الضحك, و ألا يكثر من مخالطة الشخصيات الهزلية. و أما صفة ضحك النبي صلى الله عليه و سلم كما ذكر في الأحاديث أكثر تبسماً و كان النبي صلى الله عليه وسلم أفصح خلق الله، وأعذبهم كلاماً، وأسرعهم أداءً، وأحلاهم منطقاً, و قيل تبسمك في وجه أخيك صدقة. الأدب في الكلام مع الأخر منها خفض الصوت, و البعد عن الثرثرة و التشدق, و الإنصات للمتكلم, و الإخلاص في الكلام, و مخاطبة الناس على قدر عقولهم, و الترسل والتؤدة في الكلام, و إعادة الكلام المهم وتكراره, و الإقبال على المتحدث بالوجه, تقديم الأكبر والأفقه في الكلام, و عدم المقاطعة في الحديث.

Item Type: Skripsi
Subjects: B Philosophy. Psychology. Religion > BL Religion
Depositing User: Mr. Moch Isra Hajiri
Date Deposited: 27 Aug 2015 01:25
Last Modified: 27 Aug 2015 01:25
URI: http://idr.iain-antasari.ac.id/id/eprint/1622

Actions (login required)

View Item View Item